For best browsing use


لأفضل تصفح استعمل

 






























































ان الله تعالى قد خص اخر امة من الامم التي بعثها في الناس وهي الامة المفضلة عنده حتى تقوم القيامة بخصائص هي امة العرب .


وحتى تقوم حجة الله على خلقه فانه قد جعل هذه الامة العربية ناطقة بالحجج على بقية خلقه وقائمة بالامر منه الى ان يرث الله الارض ومن عليها .


وأول وأهم خصيصة لهذه الأمة المباركة المفضلة المخيرة هو انه جعل اخر كتبه المنزلة بلسانها العربي القويم . فجعل لغتها لغة اخر كتبه وهو القرآن العظيم معجزة أحمد الخالدة المهيمن واهم كتبه المنزلة من عند ذاته المقدسة الى عباده والمهيمن على بقية الكتب . و.حفظ السن هذه الامة العربية في جزيرة العرب من ان تختلط بغيرها فتفسد وتطمس


فخص هذه الامة العربية بان بعث من اصولها قبيلة قريش العربية رسوله الخاتم محمد بن عبدالله لى الناس كافة بشيرا ونذيرا .


وخص هذه الامة العربية ان جعل بيته الحرام فيها اي في مكة المكرمة ومسجد رسوله الخاتم فيها اي في المدينة المنورة .


ومن خصائص هذه الامة العربية هو طهارة انسابها وظهور احسابها وكرائم ابائها وشرف امهاتها .


ومن خصائص هذه الامة العربية . هو خيريتها على بقية الامم ابيضها واصفرها واسودها واحمرها خيرها هي ثلاث قبائل , قبيلة قريش اهل البيت الحرام وعماره وقبيلة بني تميم جمجمة العرب وراسها وقبيلة بكر بن وائل اسود جيوشها ارباب مجدها .







تفضل بزيارة حساب التفاعل والمشاركة

الخاص بالشاعر والكاتب : ماجد ساوي

من هنا


تفضل بزيارة حساب التفاعل والمشاركة

الخاص بالشاعر والكاتب : ماجد ساوي


على منصة بيتو التفاعلية


من هنا



VISIT MY TIKTOK ACCOUNT
تفضل بزيارة حسابي في برنامج التكتوك

ms.take.me
















































 



 




جديد
رسائل رئيس التحرير ..
THE EDITOR MESSAGES







صفحة العين الدقيقة السياسية
صفحة مختصة بالشأن السياسي
رئيس تحرير الصفحة .. السيد : ماجد ساوي
لزيارة الصفحة من هنا

MICRO EYE .. POLITICAL WEBPAGE



#صفحة_الزاوية_الادبية
 #صفحة_العين_الدقيقة
#برنامج_العين_الدقيقة
#ماجد_ساوي برنامج العين الدقيقة السياسي


برنامج ياتي راس كل شهر هجري
ويتناول الجديد على الساحات السياسية

اعداد وتقديم : السيد ماجد ساوي

لزيارة صفحة البرنامج من هنا


MICRO EYE .. POLITICAL PROGRAM



#صفحة_الزاوية_الادبية
 #صفحة_البلكونة

#ماجد_ساوي

قــف فــوق اطــلال لـها .. قـفرة جـرد ...


17 محرم
14 43 هـ

ماجد ساوي

 




 

 




بسم الله الرحمن الرحيم



صدق الله العظيم



 

 


 

 

 








 




























لَـيْسَ الـغَريبُ غَـريبَ الـشَّامِ والـيَمَنِ
إِنَّ الـغَـريـبَ غَــريـبُ الـلَّـحدِ والـكَـفَنِ
إِنَّ الــغَــريِـبَ لَـــــهُ حَــــقٌّ لِـغُـرْبَـتِـهِ
على الْمُقيمينَ في الأَوطانِ والسَّكَنِ
لا تَــنْــهَـرنَّ غــريــبـاً حَــــالَ غُــربـتـهِ
الـــدَّهْــرُ يَــنْـهْـرُه بــالــذُّلِ والــمِـحَـنِ
ِسَــفَـري بَـعـيـدٌ وَزادي لَــنْ يُـبَـلِّغَني
وَقُــوَّتـي ضَـعُـفَتْ والـمـوتُ يَـطـلُبُني
وَلـــي بَـقـايا ذُنــوبٍ لَـسْـتُ أَعْـلَـمُها
الله يَـعْـلَـمُـها فــــي الــسِّـرِ والـعَـلَـنِ
مَــا أَحْـلَـمَ اللهَ عَـنـي حَـيْثُ أَمْـهَلَني
وقَــدْ تَـمـادَيْتُ فـي ذَنْـبي ويَـسْتُرُنِي
تَــمُــرُّ ســاعـاتُ أَيَّــامـي بـــلا نَـــدَم
ولا بُــــكـــاءٍ وَلاخَــــــوْفٍ ولا حَــــــزَنِ
أَنَـــا الَّــذِي أُغْـلِـقُ الأَبْــوابَ مُـجْـتَهِداً
عَـلـى الـمعاصِي وَعَـيْنُ اللهِ تَـنْظُرُني
يَــا زَلَّــةً كُـتِـبَتْ فــي غَـفْـلَةٍ ذَهَـبَـتْ
يَـا حَـسْرَةً بَـقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني
دَعْـنـي أَنُــوحُ عَـلى نَـفْسي وَأَنْـدِبُها
وَأَقْــطَــعُ الــدَّهْـرَ بـالـتَّـذْكِيرِ وَالــحَـزَنِ


دَعْ عَـنْكَ عَـذلي يَـا مَـنْ كـان يَعْذِلُني
لَـوْ كُـنْتَ تَـعْلَمُ مَـا بـي كُـنْت تَعْذُرُني
دَعْـنـي أَسِــحُّ دُمُـوعاً لا انْـقِطَاعَ لَـهَا
فَـهَـلْ عَـسَـى عَـبْرَةٌ مِـنْهَا تُـخَلِّصُني
كَـأَنَّـنـي بَـيـنَ جــل الأَهــلِ مُـنـطَرِحَاً
عَــلـى الــفِـراشِ وَأَيْـديـهِـمْ تُـقَـلِّبُني
وقــد تـجـمَّعَ حَـوْلـي مَـنْ يَـنُوحُ ومَـنْ
يَـبْـكِـي عَــلَـيَّ ويَـنْـعَـاني وَيَـنْـدُبُـني
وَقـــد أَتَـــوْا بـطَـبيبٍ كَــيْ يُـعـالِجَني
وَلَــمْ أَرَ الـطِّـبَّ هــذا الـيَـومَ يَـنْفَعُني
واشَـتـدَّ نَـزْعِي وَصَـار الـمَوتُ يَـجْذِبُها
مِــن كُــلِّ عِــرْقٍ بــلا رِفـقٍ ولا هَـوَنِ
واسـتَخْرَجَ الـرُّوحَ مِـني فـي تَـغَرْغُرِها
وصَــارَ رِيـقـي مَـريـراً حِـيـنَ غَـرْغَرَني
وَغَـمَّـضُـونـي وَراحَ الــكُـلُّ وانْـصَـرَفـوا
بَـعْدَ الإِيـاسِ وَجَـدُّوا فـي شِـرَا الكَفَنِ
وَقـامَ مَـنْ كـانَ حِبَّ النّاسِ في عَجَلٍ
نَــحْـوَ الـمُـغَـسِّلِ يَـأْتـيني يُـغَـسِّلُني


وَقــالَ يــا قَــوْمِ نَـبْـغِي غـاسِلاً حَـذِقاً
حُــــرَّاً أَرِيــبــاً لَـبِـيـبـاً عَــارِفــاً فَــطِـنِ
فَــجـاءَنـي رَجُـــلٌ مِـنْـهُـمْ فَـجَـرَّدَنـي
مِــــنَ الـثِّـيـابِ وَأَعْــرَانـي وأَفْــرَدَنـي
وَأَوْدَعــونـي عَـلـى الأَلْــواحِ مُـنْـطَرِحاً
وَصَــارَ فـوْقـي خَـرِيـرُ الـمـاءِ يَـنْظِفُني
وَأَسْـكَبَ الـماءَ مِـنْ فـوقي وَغَسَّلَني
غُـسْـلاً ثَـلاثـاً وَنَــادَى الـقَوْمَ بـالكَفَنِ
وَأَلْـبَـسُـونـي ثِــيـابـاً لا كِــمــامَ لــهـا
وَصــارَ زَادي حَـنُـوطِي حـينَ حَـنَّطَني
وأَخْـرَجـوني مِــنَ الـدُّنـيا فـوا أَسَـفاه
عَــلــى رَحِــيــلٍ بــــلا زادٍ يُـبَـلِّـغُـني
وَحَـمَّـلـوني عــلـى الأْكــتـافِ أَربَــعَـةٌ
مِــنَ الـرِّجالِ وَخَـلْفِي مَـنْ يُـشَيِّعُني
وَقَـدَّمـوني إِلــى الـمـحرابِ وانـصَرَفوا
خَـلْـفَ الإِمَــامِ فَـصَـلَّى ثــمّ وَدَّعَـنـي
صَــلَّـوْا عَــلَـيَّ صَـــلاةً لا رُكــوعَ لـهـا
ولا سُـــجــودَ لَـــعَــلَّ اللهَ يَـرْحَـمُـنـي


وَأَنْـزَلـوني إلــى قَـبـري عـلـى مَـهَـلٍ
وَقَــدَّمُــوا واحِـــداً مِـنـهـم يُـلَـحِّـدُني
وَكَـشَّفَ الـثّوْبَ عَـن وَجْهي لِيَنْظُرَني
وَأَسْـبـل الـدَّمْـعَ مِـنْ عَـيْنيهِ أَغْـرَقَني
فَــقــامَ مُـحـتَـرِماً بـالـعَـزمِ مُـشْـتَـمِلاً
وَصَـفَّـفَ الـلَّـبنَ مِـنْ فَـوْقِي وفـارَقَني
وقَــالَ هُـلُّـوا عـلـيه الـتُّـرْبَ واغْـتَنِمواِ
حُـسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِي المِنَنِ
فـــي ظُـلْـمَـةِ الـقـبرِ لا أُمٌّ هـنـاك ولا
أَبٌ شَـــفـــيــقٌ ولا أَخٌ يُــؤَنِّــسُــنـي
وَهَـالَني صُـورَةْ فـي الـعَين إذ نَـظَرَتْ
مِـنْ هَوْلِ مطلع ما قَدْ كَانَ أَدْهَشَني
مِـــنْ مُـنـكَـرٍ ونـكـيرٍ مــا أَقــولُ لـهـم
قَــدْ هَـالَـني أَمْـرُهُـمْ جِــداً فَـأَفْزَعَني
وَأَقْـعَـدونـي وَجَـــدُّوا فـــي سُـؤالِـهِمُ
مَـالِـي سِــوَاكَ إِلـهي مَـنْ يُـخَلِّصُنِي
فَـامْـنُنْ عَـلَـيَّ بـعَـفْوٍ مِـنـك يـا أَمَـليِ
فَــإِنَّـنـي مُــوثَــقٌ بــالـذَّنْـبِ مُـرْتَـهَـنِ


تَـقاسمَ الأهْـلُ مـالي بـعدما انْصَرَفُوا
وَصَــارَ وِزْرِي عَـلـى ظَـهْـرِي فَـأَثْقَلَني
واسـتَـبْدَلَتْ زَوجَـتـي بَـعْلاً لـها بَـدَلي
وَحَـكَّـمَـتْهُ عـلـى الأَمْــوَالِ والـسَّـكَنِ
وَصَــيَّــرَتْ وَلَــــدي عَــبْـداً لِـيَـخْـدُمَها
وَصَـــارَ مَـالـي لـهـم حِــلاً بــلا ثَـمَـنِ
فَــــــلا تَــغُــرَّنَّــكَ الــدُّنْــيـا وَزِيــنَـتُـهـا
وانْـظُرْ إلـى فِـعْلِها في الأَهْلِ والوَطَنِ
وانْـظُرْ إِلـى مَـنْ حَـوَى الدُّنْيا بأَجْمَعِها
هَــلْ رَاحَ مِـنْـها بـغَـيْرِ الـحَنْطِ والـكَفَنِ
خُــذِ الـقَـنَاعَةَ مِــنْ دُنْـيَاك وارْضَ بـها
لـــو لــم يَـكُـن لــك إلا رَاحَــةُ الـبـدن
يَـــا زَارِعَ الـخَـيْـرِ تـحـصُدْ بَـعْـدَهُ ثَـمَـراً
يَــا زَارِعَ الـشَّرِّ مَـوْقوفٌ عَـلَى الـوَهَنِ
يا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي
فِــعْـلاً جـمـيـلاً لَــعَـلَّ اللهَ يَـرحَـمُـني
يَـا نَـفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً
عَـسى تُـجازَيْنَ بَـعْدَ الـموتِ بالحَسَنِ
ثــمَّ الـصَّـلاةُ عـلـى الْـمُـختارِ سَـيِّـدِنا
مَـا وَضَّـأ الـبَرْقَ فـي شَّـامٍ وفي يَمَنِ
والـحـمـدُ لــلـه مُـمْـسِـينَا وَمُـصْـبـحِنَا
بـالـخَـيْرِ والـعَـفْوْ والإِحْـسـانِ وَالـمِـنَنِ

 












      












 













COVID19


لأفضل تصفح استعمل




For best browsing use

مختارات المحرر من اليوتيوب

The Editor Youtube Selections






write to me on : majed-sawi@alzaweyah.org






.
زاوية من تحرير
السيد - ماجد ساوي

صفحة الزاوية الادبية
http://www.alzaweyah.org




النور القديم
THE OLD LIGHT

زاوية النور القديم -

 

تحرير السيد- ماجد ساوي

 

 





 

حكمة كبرى :

معرفة الاجابة بعد انتهاء الامتحان تعد شيئا لا قيمة له





 









هنا الصفحة الرسمية للسيد ماجد ساوي
 

 




الموقع الاحتياطي لصفحة الزاوية الادبية

alzaweyah AT majedsawi.name




   
 
 
 
 

 


 

favorite tweet for this week

 

 

 tweet for this week by 

 

 
 




 





  










 









 


 



 

USA NASA SPACE AGENCY

Earth Views: Earth From Space Seen From The ISS


وكالة ناسا الفضائية الامريكية

الارض مشاهدة من على المحطة الدولية الفضائية

EARTH VIEW FROM SPACE





YOUTUBE.COM SOURCE HERE

YOUTUBE.COM SOURCE HERE



















VISIT MY TWITTER FROM HERE

MAJED SAWI AT TWITTER.COM




 


 


 

write to me on :
majed-sawi@alzaweyah.org


مرحبا بكم

في صفحة الزاوية

 الأدبية

Welcome ALL

 In the Zaweyah.org 

Poetry WebSite










ALZAWEYAH POETRY WEBSITE














 

ZAIF ALHARF CHANNEL

JUST A MAJED SAWI THOUTS

هنا قناة زيف الحرف الفكرية




للمشاهدة من هنا















             


 



 







 


صفخة قناة "جاما" الادبية المنوعة

GAMMA



هنا الصفحة الخاصة بقناة جاما الادبية المنوعة












زاوية

 - مشهد الفنون -

 

متابعة للمنشور على الساحة الشعرية

 







THE ARTS SCENE

  http://alzaweyah.org/THE-ARTS-SCENE/images/ARTS-SCENE-01-LOGO-01.png






النقاط الاربع الذهبية للجماهيرية





كن خلوقا ومحترما عند تعاملك وتواصلك مع المتابعين والجمهور


كن سخيا فيما يخص طلبات ورغبات المتابعين والجمهور المعقولة طبعا


كن ذا محتوى وانتاج كامل او على الاقل قريبا من الكمال


اجعل الربح والخسارة قوام وميزان علاقتك بالمتابعين والجمهور

 










ابــــدا بــذكــر الله عـظـيـم الـجـلالـة

ابــــدا بــذكــر الله عـظـيـم الـجـلالـة







ماجد ساوي



 
 

 


 

صفحة  الهشيم

 

هنا تجد جميع دواوين شعري وقصائدي

 

 تفضل  بالقراءة من هنا

 

 

AL-HASHEEM

 


 

صفحة البلكونة

 

هنا تجد الجديد من قصائدي واشعاري

 

 تفضل  بالقراءة من هنا

 

AL-BALAKONA

 

 

 

صفحة المركى

 

هنا تجد الجديد من كتاباتي المنوعة

 

 تفضل  بالقراءة من هنا

 

AL-MARKAA

 

 



 

 














 

 


 
 

 

صحيفة الحوار المتمدن

 

 

صفحة الكاتب ماجد ساوي

 

صفحة قناة فلسطين

 



 

صفحة قبيلة الرولة

 

 

 

صفحة الأزهر الشريف

 

 

 

صفحة امارة افغانتستان

 

 

 

موقع الاسلام

 

 

صفحة الاسلام سؤال وجواب

 

 









مرحبا بكم
في صفحة الزاوية
الأدبية
Welcome ALL
In the Zaweyah.org
Poetry WebSite










الشاعرة المغربية


.. ابنة الجبال الأطلسية


القديرة المبدعة

روجينا محمد الفركالي



  لزيارة صفحة الشاعرة .. من هنا














 

 













القران الكريم - المكتبة الصوتية

https://www.mp3quran.net/ar  

المكتبة الصوتية للقرآن الكريم

https://www.mp3quran.net/img/logo2.png



صفحة "جــاذبيــة"الثقافية


 







alhasheem  









http://46.43.69.146:8008/;stream.mp3

انسخ الرابط هذا , ثم شغله بواسطة مشغل الموسيقى



اذاعة صوت فلسطين


من بيت المقدس
ومن اكناف بيت المقدس
الطائفة المنصورة
عبر الاثير  


 





ماجد ساوي
صفحة الزاوية الادبية
- رئيس التحرير - السيد - ماجد ساوي




 


لمخاطبة رئيس التحرير حول ماينشر في هذه الصفحة
بالامكان المراسلة والتواصل على العناوين التالية


او المراسلة بريديا على العنوان التالي

ماجد ساوي
صفحة الزاوية الادبية
- رئيس التحرير - السيد - ماجد ساوي
الصفحة الرسمية
المملكة العربية السعودية
9238- ابو فراس الحمداني
الصالحية - عرعر
4183-73241

mobile (00966) 53404-2054

email : majed-sawi@alzaweyah.org

TWITTER : https://twitter.com/majed_sawi  

INSTAGRAM : https://www.instagram.com/majed_sawi  

TIKTOK : https://www.tiktok.com/majed_sawi 

YOUTUBE : https://www.youtube.comchannel/ 


ماجد ساوي





ماجد ساوي
الصفحة الرسمية
 المملكة العربية السعودية

الرجاء عند النقل والاقتباس من الموقع , الاشارة للمصدر

جميع الحقوق محفوظة
الصفحة الرسمية


2019 - 1440
2020 - 1441

2021 - 1442
2021 - 1443
>


اخر تحديث

الخميس -29 - محرم - 1441 هـ

الموافق 4 سبتمبر .. ايلول .2021
ra br> تنويه مهم من رئيس التحرير :
لكل صاحب عمل فني - لوحة وماشابه ذلك ,
 بداية استاذنه باستعمالها في صفحات الزاوية الادبية
 لغرض الاخراج لاغير
 ويمكن للمعترض على مثل هذا الامر مخاطبتي
 لازالة اعماله وشكرا

خدمة الاستضافة لهذا الموقع مقدمة من مؤسسة مربع للاستضافة

https://www.murabba.com






الزاوية الادبية
رئيس التحرير : السيد - ماجد ساوي
جميع الحقوق محفوظة
 للسيد - ماجد ساوي
صفحة الزاوية الادبية



2019 - 1440
2020 - 1441

2021 - 1442
2021 - 1443

الرجاء عند نقل اي مادة من الموقع
الاشارة للمصدر وشكرا

ف ,,
 
ساعد المحرر في معرفة الصفحات المتعطلة التي لا تعمل جيدا -
بارسال الرابط وتفاصيل العطل او الخلل
 
الى الايميل التالي :

 WEBMASTER@alzaweyah.org 

plaease ,,
help the editor in finding the broken web pages
that does not work well
by sending the broken web pages links to the following web email


WEBMASTER@alzaweyah.org

 
u


مرحبا بكم

في صفحة الزاوية

 الأدبية

Welcome ALL

 In the Zaweyah.org 

Poetry WebSite



WELCOME DEAR VISITOR
ALZAWEYAH-visitor-response
visit to make visitor questions
visitor questions admin page
Admin URL


GOODBYE DEAR VISITOR

 Note by the website editor :



all the logos and sections pictures
in the alzaweyah.org and its pages
are made by

https://www.freelogodesign.org

Logo Maker

Create Your Own Logo,
It's Free! - FreeLogoDesign
 


http://www.bestgames.com



خدمة الاستضافة لهذا الموقع

 مقدمة من مؤسسة مربع للاستضافة

https://www.murabba.com




             
     




VISIT MY TWITTER FROM HERE

MAJED SAWI AT TWITTER.COM




ماساة " الضمير " .. بينهم..!


قلم : ماجد ساوي

الضمائر في اللغات ادوات تستعمل لخفض كمية الحبر عند الكتابة ، اما عند الاخوان الاذكياء بين الامم الحمقاء ، فهم يستعملونها لاخفاء النوايا لاغير.

وانت تختلف عنهم -كما وكيفا - الا ان ضمائرك يتم اضطهادها والتفتيش فيها عن المقاصد والغايات والاهم النوايا ..

الضمير - التابع لك - هو تركيب بريء جدا . وبسبب ان الضمير عندهم اداة " اجرامية " ، فانه يتم اطلاق الرصاص- على ضميرك - دوما وابدا وفي كل وقت وحين وموقع ومكان .

بغية ، اهلاك جملتك البسيطة. وقتل الصوت الخارج الى حيث الصمت الكثيف والابدي.



 

\
 
 
 
 
 

 















بَـطَـيـبَـةَ رَســـمٌ لِـلـرَسـولِ وَمَـعـهَـدُ
مُـنـيرٌ وَقَــد تَـعـفو الـرُسـومُ وَتَـهمَدِ

وَلا تَـمتَحي الآيـاتُ مِـن دارِ حُـرمَةٍ
بِـها مِـنبَرُ الـهادي الَـذي كـانَ يَـصعَدُ

وَواضِــــحُ آثــــارٍ وَبــاقــي مَـعـالِـمٍ
وَرَبـــعٌ لَــهُ فـيـهِ مُـصَـلّى وَمَـسـجِدُ

بِـهـا حُـجُـراتٌ كــانَ يَـنـزِلُ وَسـطَها
مِـــنَ الـلَـهِ نــورٌ يُـسـتَضاءُ وَيـوقَـدُ

مَـعارِفُ لَـم تُـطمَس عَلى العَهدِ آيُها
أَتــاهـا الـبِـلـى فَــالآيُ مِـنـها تُـجَـدَّدُ

عَـرِفـتُ بِـها رَسـمَ الـرَسولِ وَعَـهدَهُ
وَقَـبراً بِـها واراهُ فـي الـتُربِ مُـلحِدُ

ظَـلَلتُ بِـها أَبـكي الرَسولِ فَأَسعَدَت
عُـيـونٌ وَمِـثـلاها مِـنَ الـجِنِّ تُـسعَدُ

يُــذَكِّــرنَ آلاءَ الــرَســولِ وَمـــا أَرى
لَـهـا مُـحـصِياً نَـفسي فَـنَفسي تَـبَلَّدُ

مُـفَـجَّـعَةً قَـــد شَـفَّـهـا فَـقـدُ أَحـمَـدٍ
فَــظَــلَّـت لِآلاءِ الـــرَســولِ تُـــعَــدِّدُ

وَمــا بَـلَـغَت مِــن كُــلِّ أَمـرٍ عَـشيرَهُ
وَلَـكِـن لِـنَـفسي بَـعـدُ مـا قَـد تَـوَجَّدُ

أَطـالَت وُقـوفاً تَذرِفُ العَينُ جُهدَها
عَـلـى طَـلَلِ الـقَبرِ الَـذي فـيهِ أَحـمَدُ

فَـبورِكتَ يـا قَـبرَ الـرَسولِ وَبورِكَت
بِــلادٌ ثَــوى فـيـها الـرَشـيدُ الـمُسَدَّدُ

وَبـــورِكَ لَـحـدٌ مِـنـكَ ضُـمِّـنَ طَـيِّـباً
عَـلَـيـهِ بِــنـاءٌ مِـــن صَـفـيحٍ مُـنَـضَّدُ

تَـهـيـلُ عَـلَـيهِ الـتُـربَ أَيــدٍ وَأَعـيُـنٌ
عَـلَـيـهِ وَقَــد غــارَت بِـذَلِـكَ أَسـعُـدُ

لَـقَـد غَـيَّـبوا حِـلـماً وَعِـلـماً وَرَحـمَةً
عَــشِـيَّـةَ عَــلَّـوهُ الــثَـرى لا يُــوَسَّـدُ

وَراحــوا بِـحُزنٍ لَـيسَ فـيهِم نَـبيُّهُم
وَقَــد وَهَـنَت مِـنهُم ظُـهورٌ وَأَعـضُدُ

يُـبَكّونَ مَـن تَـبكي الـسَمَواتُ يَـومَهُ
وَمَـن قَد بَكَتهُ الأَرضُ فَالناسُ أَكمَدُ

وَهَـــل عَـدَلَـت يَـومـاً رَزِيَّــةُ هـالِـكٍ
رَزِيَّـــةَ يَـــومٍ مـــاتَ فــيـهِ مُـحَـمَّـدُ

تَـقَـطَّعَ فـيـهِ مُـنـزَلُ الـوَحـيِ عَـنـهُمُ
وَقَـــد كــانَ ذا نــورٍ يَـغـورُ وَيُـنـجِدُ

يَـدُلُّ عَـلى الـرَحمَنِ مَـن يَـقتَدي بِهِ

وَيُـنـقِذُ مِــن هَـولِ الـخَزايا وَيُـرشِدُ
إِمــامٌ لَـهُـم يَـهـديهِمُ الـحَـقَّ جـاهِداً
مُـعَـلِّمُ صِـدقٍ إِن يُـطيعوهُ يَـسعَدوا

عَـفُـوٌّ عَــنِ الــزَلّاتِ يَـقـبَلُ عُـذرَهُـم
وَإِن يُـحـسِنوا فَـاللَهُ بِـالخَيرِ أَجـوَدُ

وَإِن نــابَ أَمــرٌ لَــم يَـقوموا بِـحَملِهِ
فَــمِـن عِــنـدِهِ تَـيـسيرُ مــا يَـتَـشَدَّدُ

فَـبينا هُـمُ فـي نِـعمَةِ الـلَهِ وَسـطَهُم
دَلــيـلٌ بِـــهِ نَـهـجُ الـطَـريقَةِ يُـقـصَدُ

عَـزيزٌ عَـلَيهِ أَن يَـجوروا عَـنِ الهُدى
حَريصٌ عَلى أَن يَستَقيموا وَيَهتَدوا

عَـطـوفٌ عَـلَـيهِم لا يُـثَـنّي جَـنـاحَهُ
إِلــى كَـنَـفٍ يَـحـنو عَـلَـيهِم وَيَـمـهَدُ

فَـبَـينا هُــمُ فـي ذَلِـكَ الـنورِ إِذ غَـدا
إِلـى نورِهِم سَهمٌ مِنَ المَوتِ مُقصَدُ

فَـأَصـبَحَ مَـحـموداً إِلـى الـلَهِ راجِـعاً
يُـبـكـيهِ حَـــقُّ الـمُـرسِلاتِ وَيُـحـمَدُ

وَأَمـسَت بِـلادُ الـحُرمَ وَحشاً بِقاعُها
لِـغَـيبَةِ مـا كـانَت مِـنَ الـوَحيِ تَـعهَدُ

قِـفاراً سِـوى مَـعمورَةِ الـلَحدِ ضافَها
فَــقــيـدٌ تُـبَـكّـيـهِ بَــــلاطٌ وَغَــرقَــدُ

وَمَــسـجِـدُهُ فَـالـمـوحِشاتُ لِـفَـقـدِهِ
خَــــلاءٌ لَـــهُ فــيـهِ مَــقـامٌ وَمَـقـعَـدُ

وَبِـالجَمرَةِ الـكُبرى لَـهُ ثَـمَّ أَوحَـشَت
دِيــــارٌ وَعَــرصـاتٌ وَرَبـــعٌ وَمَــولِـدُ

فَـبَـكّي رَســولَ الـلَهِ يـا عَـينُ عَـبرَةً
وَلا أَعـرِفَـنكِ الـدَهـرَ دَمـعَـكِ يَـجمَدُ

وَمــا لَــكِ لا تَـبكينَ ذا الـنِعمَةِ الَّـتي
عَــلـى الـنـاسِ مِـنـها سـابِـغٌ يَـتَـغَمَّدُ

فَـجـودي عَـلَـيهِ بِـالـدُموعِ وَأَعـوِلي
لِـفَـقدِ الَــذي لا مِـثـلُهُ الـدَهرُ يـوجَدُ

وَمــا فَـقَـدَ الـمـاضونَ مِـثـلَ مُـحَمَّدٍ
وَلا مِـثـلُـهُ حَــتّـى الـقِـيـامَةِ يُـفـقَـدُ

أَعَـــفَّ وَأَوفـــى ذِمَّـــةً بَــعـدَ ذِمَّـــةٍ
وَأَقـــــرَبَ مِــنــهُ نــايِــلاً لا يُــنَـكَّـدُ

وَأَبــــذَلَ مِــنــهُ لِـلـطَـريـفِ وَتــالِــدِ
إِذا ضَـــنَّ مِـعـطاءُ بِـمـا كــانَ يُـتـلَدُ

وَأَكـرَمَ صـيتاً في البُيوتِ إِذا اِنتَمى
وَأَكــــرَمَ جَــــدّاً أَبـطَـحـيّـاً يُــسَــوَّدُ

وَأَمـنَـعَ ذِرواتٍ وَأَثـبَـتَ فــي الـعُلى
دَعــائِــمَ عِــــزٍّ شــامِـخـاتٍ تُــشَـيَّـدُ

وَأَثـبَـتَ فَـرعـاً فـي الـفُروعِ وَمَـنبِتاً
وَعــوداً غَــذاهُ الـمُزنُ فَـالعودُ أَغـيَدُ

رَبـــــاهُ وَلــيــداً فَـاِسـتَـتَـمَّ تَــمـامُـهُ
عَـلـى أَكــرَمِ الـخَـيراتِ رَبٌّ مُـمَـجَّدُ

تَـنـاهَـت وَصـــاةُ الـمُـسلِمينَ بِـكَـفِّهِ
فَـلا الـعِلمِ مَـحبوسٌ وَلا الرَأيُ يُفنَدُ

أَقــولُ وَلا يُـلـفى لِـمـا قُـلـتُ عـائِبٌ
مِــنَ الـناسِ إِلّا عـازِبُ الـعَقلِ مُـبعَدُ

وَلَــيـسَ هَـــوايَ نـازِعـاً عَــن ثَـنـائِهِ
لَـعَـلّي بِــهِ فــي جَـنَّـةِ الـخُـلدِ أَخـلَدُ

مَـعَ الـمُصطَفى أَرجـو بِـذاكَ جِـوارَهُ
وَفـي نَـيلِ ذاكَ اليَومِ أَسعى وَأَجهَدُ