مؤسسة نبراس المعرفة للبرمجيات والتطبيقات
الى الموقع ......من هنا


الى المتجر .. من هنا



الى مركز الابحاث ... من هنا



الى مدرسة النبراس .....من هنا












COVID19


لأفضل تصفح استعمل




For best browsing use


جديد الصفحة




جديد الصفحة











VISIT MY TWITTER ...FROM HERE




جديد الصفحة

جديد الصفحة




#صفحة_الزاوية_الادبية
 #صفحة_الزاوية_الاسلامية
#برنامج_الزاوية_الاسلامية
ALZAWEYAH ISLAMIC
برنامج الزاوية الاسلامية - اعداد و تقديم : السيد : ماجد ساوي

للمشاهدة من هنا

الحلقة الخامسة عشر
المؤمن بين الرخاء .... والبلاء

HEAD OF THE PAGE

رأس الصفحة












جديد الصفحة


USA NASA SPACE AGENCY

Earth Views: Earth From Space Seen From The ISS


وكالة ناسا الفضائية الامريكية

الارض مشاهدة من على المحطة الدولية الفضائية

EARTH VIEW FROM SPACE


جديد الصفحة




YOUTUBE.COM SOURCE HERE
YOUTUBE.COM SOURCE HERE









فــي الـشَّيبِ زَجْـرٌ لـهُ، لـوْ كـانَ يَـنزَجِرُ،
وَواعــــظ مــنــهُ، لَــــوْلا أنّــــهُ حَــجَــرُ

إبـيَضّ مـا اسـوَدّ من فَوْديهِ، وَارْتجَعتْ
جَـلِـيّةُ الـصّـبحِ مــا قــد أغـفَـلَ الـسّحَرُ

وَلـلـفَتى مُـهْـلَةٌ، فــي الـحـبّ، وَاسـعَـةٌ،
مـا لـمْ يَـمُتْ فـي نَـوَاحي رأسـهِ الـشّعَرُ

قـالَـتْ مَـشـيبٌ وَعِـشْـقٌ أنــتَ بَـيْـنَهُما،
وَذاكَ فــــي ذاكَ ذَنْـــبٌ لــيـسَ يُـغـتَـفَرُ

وَعَـيّـرَتْـنـي سِــجَــالَ الــعُـدْمِ جَـاهِـلَـةً،
وَالـنّـبـعُ عُــرْيـانُ مــا فــي فَـرْعِـهِ ثَـمَـرُ

وَمــــا الـفَـقـيرُ الـــذي عَــيّـرْتِ، آوِنَـــةً،
بَــــلِ الــزّمـانُ إلـــى الأحْـــرارِ مُـفـتَـقِرُ

عَــزّى عَــنِ الـحَـظّ أنّ الـعَـجزَ يُـدرِكُـهُ،
وَهَــوّنَ الـعُـسرَ عِـلـمي فـي مَـنِ الـيُسُرُ

لــمْ يَـبقَ، مِـنْ جُـلّ هـذا الـنّاسِ، بـاقيةٌ
يَــنَـالُـهـا الـــوَهْــمْ، إلاّ هَــــذهِ الــصّــوَرُ

َبـخـل وجَـهـلٌ، وَحَـسـبُ الـمَرْءِ وَاحـدةٌ
مِــنْ تَـيـنِ، حـتـى يُـعَـفّى خَـلـفَهُ الأثَــرُ

إذا مَــحَــاسِـنـيَ الـــلاّتـــي أُدِلُّ بِـــهَـــا
كـانَـتْ ذُنُـوبـي فـقُـلْ لـي كَـيفَ أعـتَذرُ

أهُــــزُّ بـالـشَـعـرِ أقْــوَامــاً ذَوي وَسَــــنٍ
في الجَهلِ لوْ ضُرِبوا بالسّيفِ ما شعرُوا

عَـلـيّ نَـحْـتُ الـقَـوَافي مِــنْ مَـقَـاطِعِها،
وَمَــــا عَــلــيّ لَــهُــم أنْ تَــفـهَـمَ الــبَـقَـرُ

لأرْحَــــلَــــنّ، وَآمِــــالــــي مُـــطَــرَّحَــةٌ،
بِــسُـرّ مَـــنْ رَاءُ مُـسـتَـبطاً لــهـا الــقَـدَرُ

أبَــعْـدَ عـشـرِيـنَ شَـهـراً لا جَــداً فـيُـرَى
بــــهِ انــصِــرَافٌ، وَلا وَعــــدٌ، فـيُـنـتَظَرُ

لَــــوْلا عَــلــيّ بـــنُ مُـــرٍّ لاسْـتَـمَـرّ بِــنَـا
خَـلفٌ مـن الـعيشِ فـيهِ الصّابُ وَالصَّبِرُ

عُــذْنـا بـــأرْوَعَ، أقــصَـى نَـيـلِـهِ كَـثَـبٌ،
عــلـى الـعُـفَـاةِ، وَأدْنَـــى سَـعـيِـهِ سَـفَـرُ

ألَـــحّ جُـــوداً، وَلـــم تَــضـرُرْ سَـحـائبُهُ،
وَرُبّــمــا ضَــــرّ فـــي إلـحَـاحِـهِ الـمَـطَـرُ

لا يُــتْـعِـبُ الــنّـائِـلُ الـمَـبـذولُ هِـمّـتَـهُ،
وَكَــيـفَ يُـتْـعِـبُ عَــيـنَ الـنّـاظرِ الـنّـظرُ

بَــدَتْ عَـلـى الـبَـدْوِ نُـعْـمَى مـنهُ سـابِغَةٌ
وَفْــرَاءُ، يُـحـضِرُ أُخــرى مـثلَها الـحَضَرُ

مَــوَاهـبٌ، مـــا تـجَـشّمْنا الـسّـؤالَ لـهَـا،
إنّ الــغَــمـامَ قَــلـيـبٌ لَــيــسَ يُـحـتَـفَـرُ

يُـهـابُ فـيـنا، وَمــا فــي لـحـظِهِ شَــرَرٌ،
وَسْـــطَ الــنّـديّ، وَلا فــي خــدّهِ صـعَـرُ

بَــرْدُ الـحَـشَا، وَهَـجـيرُ الـرّوْعِ مـحْتفِلٌ،
وَمِـسـعَـرٌ، وَشِــهـابُ الــحـرْبِ مُـسـتَـعِرُ

إذا ارْتَـقَـى فــي أعـالـي الــرّأيِ لاحَ لَــهُ
مـا فـي الـغيوبِ الـتي تـخفى، فَتَستَتِرُ

تَــوَسَّـطَ الــدّهْـرَ أحْـــوالاً، فَـــلا صِـغَـرٌ
عـــنِ الـخُـطوبِ الـتـي تَـعـرُو، وَلا كِـبَـرُ

كــالـرّمْـحِ أذْرُعُــــهُ عَــشْــرٌ وَوَاحِــــدَةٌ،
فـلَـيـسَ يُـــزْرِي بـــه طـــولٌ ولا قِـصَـرُ

مُــجَـرَّبٌ طـالـمـاَ مــا أشـجَـتْ عَـزَائِـمُهُ
ذَوي الـحِـجـى وَهــوَ غِــرٌّ بَـيْـنَهُمْ غَـمَـرُ

آراؤهُ الــــيَـــوْمَ أسْــــيـــافٌ مُــهَــنَّــدَةٌ،
وكـــــــانَ كــالــسّــيـفِ إذْ آراؤه زبُــــــرُ

ومـصـعد فــي هـضـاب الـمجد يـطلعها
كـــأنــه لــســكـون الــجــأش مــنـحـدر

مـــا زَالَ يَـسـبُقُ، حـتّـى قــال حـاسـدة
لــــه مـخـتـصر الـــى الـعـلـياء طــريـق

حـلـو صـميت مـتى تـجن الـرضا خـلقاً
مِـــنْـــهُ، وَمُـــــرٌّ إذا أحْــفَـظْـتَـهُ مَـــقِــرُ

نَـهَـيْـتُ حُــسّـادَهُ عَــنـهُ، وَقــلـتُ لـهـمْ:
ألــسّـيـلُ بـالـلّـيـلِ لا يُــبـقـي، وَلا يَـــذَرُ

كُــفّـوا وَإلاّ كُـفِـفـتمْ مُـضْـمـرِي أسَـــفٍ،
إذا تَــنَــمّــرَ، فـــــي إقْـــدامِــهِ، الــنّــمِـرُ

ألْــــوَى، إذا شــابَــكَ الأعـــداءَ كَــدَّهُـم
حــتـى يَـــرُوحَ وَفـــي أظْـفَـارِهِ الـظَّـفَرُ

والـلـوم أن تـدخـلوا فـي حـد سـخطته
عـلـماً بــأن ســوف يـعـفو حـين يـقتدر

جـافَى الـمَضَاجعَ مـا يَـنفَكُّ مِـن لَـجبٍ،
يَـــكَــادُ يُــقْــمِـرُ مِــــنْ لألائــــهِ الــقَـمَـرُ

إذا خُــطــامَـةُ سَــــارَتْ فــيــهِ آخِــــذَةً
خُـطـامَ نـبـهانَ، وَهـيَ الـشّوْكُ والـشّجَرُ

رَأيْـــتَ مَــجْـداً عِـيَـانـاً فــي بَـنـي أُدَدٍ،
إذْ مَــجْــدُ كـــلّ قَـبـيـلٍ دونَــهـمْ خَــبَـرُ

أحـسِـنْ أبــا حَـسَـنٍ بـالشّعرِ، إذْ جُـعلتْ
عَــلَــيـكَ أنْــجُــمُـهُ، بــالــمَـدْحِ، تَـنـتـثـرُ

فـيـهـا الـعَـقـائِقُ والـعِـقيانُ، إنْ لُـبـسَتْ
يــوْمَ الـتّـباهي، وفـيها الـوَشيُ وَالـحِبَرُ

وَمَــنْ يـكُـنْ فـاخراً بـالشّعرِ يُـمدَحُ فـي
أضْــعـافِـهِ، فَــبِــكَ الأشــعــارُ تُـفْـتَـخَـرُ






جديد الصفحة




YOUTUBE EDITOR-IN-CHIEF DAILY SELECTION

مختارات المحرر اليومية من اليوتيوب

The Daily Editor Youtube Selections



جديد الصفحة




لمشاهدة المادة المختارة .. اضغط ..هنا فضلا
https://youtu.be/X57iiooMNgw



write to me on :
majed-sawi@alzaweyah.org


مرحبا بكم

في صفحة الزاوية

 الأدبية

Welcome ALL

 In the Zaweyah.org 

Poetry WebSite






ALZAWEYAH POETRY WEBSITE
























write to me on : majed-sawi@alzaweyah.org



 
       


الماسونية
MAISON


ماذا تعرف عن الماسونية
المنظمة الاجرامية اليهودية السرية
الاكثر دموية والاعظم شرورا


MAISON JEWS ORGANAIZATION
MAISON JEWS ORGANAIZATION
-SOURCE :CIA.GOV



-

انت لست وثنيا

فماذا تريد الاصنام منك ؟

قلم : ماجد ساوي


;



انت لست وثنيا ، فماذا تريد تريد الاصنام منك ؟


انت لست وثنيا وان كانت ملابسك هي ذات ملابس اهل العالم الوثني ، وهؤلاء يعتقدون انك ذو صنم مثلهم وسؤالهم الدائم التردد ما هو اسم صنمك ول يمكن ان تشاركنا وثننا ومتعة الطأطأة تحت اقدامه

الوثنيون قوم في منتهى الظرافة وانا شخصيا استمتع كثيرا بمشاهدة حيواتهم الفارغة وهم يتقلبون في معابدهم ويهرولون الى انصابهم ، كم هو مضحك ان مناظرهم وهو مسرعون خوفا من فوات الوقت وهل لأصنامهم ايدي لتعاقبهم طبعا انما هي رعشة العبد الذليل الخسيس الحقير لا غير

يحاولون كثيرا اقتحام خلواتي واصنامهم فوق ظهورهم واقهقه بصمت كيف ان الرب محمول الى العبد والعبد لا يريده ليس لأنه فاشل بل لان هذه الطائفة جدا ممتلئة بالربوبية فأي عبودية لأصنامهم وهم ارباب في ذات الوقت وهل هناك خداع وكذب اكثر من هذا ، على الاقل ان كنت لابد وثنيا فكن على الاقل صادقا في وثنيتك لا ان تسجد له صباحا وتعصيه ليلا ؛ اليس كذلك معاشر العابدين ؟






النور القديم
THE OLD LIGHT






.
زاوية من تحرير
السيد - ماجد ساوي

صفحة الزاوية الادبية
http://www.alzaweyah.org/



هل من اخبار

عن اهل الظاهر

قلم : ماجد ساوي



هل من اخبار عن أهل الظاهر ؟؟


المؤلف طبعا انفق وقتا كثيرا في كتابه هذا , جمعا ورواية وتدقيقا ونقلا وتحريرا وكتابة وتبويبا وعنونة - في اخر الرحلة التي لاريب كانت اهم مراحل نصه المقدس وانا كشاعر اعرف ماذا يعني العنوان حيث انه كاسم المولود عند والده - وحينما فرغ من كتابه , لعله صلى ركعتين شكرا وقرا دعاءا ماثورا .

الكتاب , وزع بين الوراقين والاقبال كان جيدا , مما اشعر المصنف بنجاح جهوده واثمارها بين طبقات اهل الدواة واصحاب المحابر , تنفس الصعداء وخرج لبستان خارج البلد واستمتع بسويعات المكافاة , مع الزوجة المصونة يتبختر امامها بمخلوقه الثري - وقد قالت له انها ايضا شريكته في منجزه بسهرها واعدادها كاس العنب تلو الكاس وايضا - كاي رجل مشرقي - اقر بقولها بسبب رغبته بليلة نارية هذه الليلة احتفالا , وان كان قد عقب قائلا ان كتابه نتاج عقله هو فقط كحق لابد من اثباته هنا - يخفي في طياته جحود مشاركاتها المطبخية, وتمتمت عابسة وقد انكرت حصتها وهمست " ربنا على المفتري ".

بعد مرور مائة عام, وبعد انتقال المصنف للرفيق الاعلى , فقد الكتاب اول انصاره بموت مؤلفه , واصبح يتيما بين رفوف الوراقين وقل طلبه بين اهل الاشغال المعلوماتية - وليس لفقر مادته بل بقلة الرعاة والمؤيدين - والاعمال الافتائية - وليس لضعف مكانته بل لتغير الدولة وبالتالي مشاربها العلمية وتبدل السلطان واستقلاله بمصادر المعرفة كمنتج من كد سلطنته - , واخيرا اصبح نسخة تراثية تستعمل في انارة المكتيات .


اختفى بعد قرنين او ثلاثة و ربما اربعة , واصبح اثرا بعد عين , اسمه يتردد بين ذوي الحرفة كعبرة وعظة وان الدهر دهران دهر عليك ودهر فوقك , فانا لله ولربنا حتما منتهون , غير تالفين بعونه تعالى .

الان هو في موسوعة الحضارة الاسلامية , عنوانٌ لا حقيقة له , كتاب مفقود , لا يعلم احد ماذا حوت صفحاته , واسمه "أخبار أهل الظاهر " ومن الاسم اتوقع انك تستطيع ان تخمن محتوياته , نعم بالضبط سفر يحوي مثالبهم وعيوبهم وزلاتهم وسقطاتهم وهفواتهم , وهل يمكن الا ان يكون مؤلفا الا مشغولا بهذا كاي عالم من علمائناالنحارير .

اقول اخيرا , ان اسم اهل الظاهر يطلقه مؤلفنا الهمام - نابزا - على القوم الذين لا يحسنون الغوص في المتون والحفر في النصوص , هل وضحت الصورة عزيزي - الحفار الغواص - الان !!

أخبار أهل الظاهر " لأبي بكر ابن الأخضر ( ت 429 هـ )

ماجد ساوي



حكمة كبرى : معرفة الاجابة بعد انتهاء الامتحان تعد شيئا لا قيمة له



POINTS SYSTEM .. IS RECOMMENDED









هنا الصفحة الرسمية للسيد ماجد ساوي



الموقع الاحتياطي لصفحة الزاوية الادبية

alzaweyah AT majedsawi.name















زاوية

 - مشهد الفنون -

 

متابعة للمنشور على الساحة الشعرية

 

THE ARTS SCENE




النقاط الاربع الذهبية للجماهيرية





كن خلوقا ومحترما عند تعاملك وتواصلك مع المتابعين والجمهور


كن سخيا فيما يخص طلبات ورغبات المتابعين والجمهور المعقولة طبعا


كن ذا محتوى وانتاج كامل او على الاقل قريبا من الكمال


اجعل الربح والخسارة قوام وميزان علاقتك بالمتابعين والجمهور












ابــــدا بــذكــر الله عـظـيـم الـجـلالـة

ابــــدا بــذكــر الله عـظـيـم الـجـلالـة








مروان بن محمد

مواطن .. كامل المواطنة

قلم : ماجد ساوي

 




مروان بن محمد اخر ملوك الخلافة الاموية , كان لا ريب حزين وجنود الخلافة العباسية - الصاعدة - يقبضون عليه , اذ كيف لهؤلاء الرعية الصعاليك الذي طالما - من خير عبد شمس - اطعمهم يضعونه في الاغلال والقيود.

سنة المداولة - من سنن الرب التي وصل اليها طبعا متاخرا - جرت فيه وفي ملك قومه , وتبدل شخص امير المؤمنين - القائم باعباء الخلافة لرسول الله - وهذا امر كان بالنسبة له مستحيلا , فان امية شيخ البطحاء بلا منازع , وحين ساقة جنود الخليفة الجديد فهم الامر على احسن صورة , الصورة المفقودة في دمشق الان هي في انصع الوانها وتستريح متراخية في ايوان الامير العظيم ذو البوابات - بسبب الخوف -الكثيرة.

كان مروان يعتقد ان رسول الله رفيقه وزميل مهنة , وان رسالته من حاجاته الشخصية والامة تؤمن بها وحينما وجد رسوله نفسه يحرض قوما غيره ويرسلهم لحربه , سال وزيره سؤالا قائلا بئس الرجل من عاد في قوله, وقهقه وزيره وهمس - صلى الله عليه وسلم خاتم التراجعات .

الامير - في الامة - حين مباشرته عمله يدخل عالما ورديا فكل الاشياء تحت قدمه , وعند مغادرة المنصب - على يد امير اخر - يقضي بقية عمره في تقطيع باقات الورود , ويكون الزهر عدوه الاوحد حتى تخنقه وردة حمراء في لحظاته الاخيرة كضحية طريفة لعالم الجمال .

 

ماجد ساوي

 






 


صفحة  الهشيم

 

هنا تجد جميع دواوين شعري وقصائدي

 

 تفضل  بالقراءة من هنا

 

 

AL-HASHEEM

 


 

صفحة البلكونة

 

هنا تجد الجديد من قصائدي واشعاري

 

 تفضل  بالقراءة من هنا

 

AL-BALAKONA

 

 

 

صفحة المركى

 

هنا تجد الجديد من كتاباتي المنوعة

 

 تفضل  بالقراءة من هنا

 

AL-MARKAA

 

 


















 

صحيفة الحوار المتمدن

 

 

صفحة الكاتب ماجد ساوي

 

صفحة قناة فلسطين

 



 

صفحة قبيلة الرولة

 

 

 

صفحة الأزهر الشريف

 

 

 

صفحة امارة افغانتستان

 

 

 

موقع الاسلام

 

 

صفحة الاسلام سؤال وجواب

 

 









مرحبا بكم
في صفحة الزاوية
الأدبية
Welcome ALL
In the Zaweyah.org
Poetry WebSite











 

 












القران الكريم - المكتبة https://www.mp3quran.net /

المكتبة الصوتية للقرآن الكريم





صفحة "جــاذبيــة"الثقافية





alhasheem










http://46.43.69.146:8008/;stream.mp3

انسخ الرابط هذا , ثم شغله بواسطة مشغل الموسيقى



اذاعة صوت فلسطين



من بيت المقدس
ومن اكناف بيت المقدس
الطائفة المنصورة
عبر الاثير

 









لمخاطبة رئيس التحرير حول ماينشر في هذه الصفحة
بالامكان المراسلة والتواصل على العناوين التالية


او المراسلة بريديا على العنوان التالي

ماجد ساوي
صفحة الزاوية الادبية
- رئيس التحرير - السيد - ماجد ساوي
المملكة العربية السعودية
9238- ابو فراس الحمداني
الصالحية - عرعر
4183-73241







اخر تحديث
الخميس - 25- صفر- 1441 هـ
الموافق - 24 - اكتوبر - تشرين - 2019 مـ
















تنويه مهم من رئيس التحرير :
لكل صاحب عمل فني - لوحة وماشابه ذلك ,
بداية استاذنه باستعمالها في صفحات الزاوية الادبية
لغرض الاخراج لاغير
ويمكن للمعترض على مثل هذا الامر مخاطبتي
لازالة اعماله وشكرا

جميع الحقوق محفوظة للسيد ماجد ساوي
صفحة الزاوية الادبية
2018 مـ - 1439 هـ

الرجاء عند نقل اي مادة من الموقع
الاشارة للمصدر وشكرا


VISITORS OF THIS WEB PAGE

Created by www.alzaweyah.org


مرحبا بكم

في صفحة الزاوية

 الأدبية

Welcome ALL

 In the Zaweyah.org 

Poetry WebSite



WELCOME DEAR VISITOR
ALZAWEYAH-visitor-response
visit to make visitor questions
visitor questions admin page
Admin URL

GOODBYE DEAR VISITOR


http://www.bestgames.com



خدمة الاستضافة لهذا الموقع مقدمة من مؤسسة مربع للاستضافة

https://www.murabba.com




             

مؤسسة نبراس المعرفة للبرمجيات والتطبيقات
الى الموقع ......من هنا


الى المتجر .. من هنا



الى مركز الابحاث ... من هنا



الى مدرسة النبراس .....من هنا





ماساة " الضمير " .. بينهم..!


قلم : ماجد ساوي

الضمائر في اللغات ادوات تستعمل لخفض كمية الحبر عند الكتابة ، اما عند الاخوان الاذكياء بين الامم الحمقاء ، فهم يستعملونها لاخفاء النوايا لاغير.

وانت تختلف عنهم -كما وكيفا - الا ان ضمائرك يتم اضطهادها والتفتيش فيها عن المقاصد والغايات والاهم النوايا ..

الضمير - التابع لك - هو تركيب بريء جدا . وبسبب ان الضمير عندهم اداة " اجرامية " ، فانه يتم اطلاق الرصاص- على ضميرك - دوما وابدا وفي كل وقت وحين وموقع ومكان .

بغية ، اهلاك جملتك البسيطة. وقتل الصوت الخارج الى حيث الصمت الكثيف والابدي.




قناة زيف الحرف .. قناة للحكي .. والفضفضة فقط ..
قناة خاصة بالشاعر والكاتب ... ماجد ساوي